måndag 23 mars 2020

مرحبا!


تصلنا الكثير من الأسئلة من أولياء الطلاب حول فيروس كورونا 19. نحن نتفهم أن الوضع يثير العديد من الأسئلة والمخاوف. نحن في وضع خاص.

يريد العديد من أولياء الطلاب الحصول على معلومات حول الحالة الصحية للموظفين أو الأطفال الآخرين. هناك رغبة في المدارس التمهيدية ومدارس التعليم الاساسي لتقديم معلومات حول الأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة أو المرضى ، وإذا كان الأمر كذلك ، ما هو المرض الذي يعانونه. سرية المريض في السويد تعني أن المدارس التمهيدية أو باقي المدارس لا تحصل على معلومات حول الأمراض التي يعاني منها الناس. وهذا يعني أنه لا يجوز لها وغير قادرة على إلابلاغ عن الظروف الصحية للأفراد. يمكنك المساعدة في منع انتشار الشائعات والأقاويل من خلال عدم مشاركة معلومات حول الظروف الصحية للعائلات الأخرى
.

أَنهت منطقة Östergötland الكشف عن مسببات العدوى في المجتمع ولا تأخذ سوى اختبارات لـ فيرؤس كورونا  في الأشخاص الذين يعانون من مرض خطير للغاية مع الجهاز التنفسي ويحتاجون إلى رعاية في المستشفى. هذا يعني أنه الشخص المصاب بمرض خفيف ولا يعرف ما هو المرض الذي يعاني منه ان يبقى في منزله.

نصيحة هيئة الصحة العامة هي أنه يمكن للأطفال / الطلاب والموظفين الأصحاء الذهاب إلى المدارس أو العمل. هذا يشمل حتى الذين التقوا بأشخاص لديهم أعراض. يجب على الأطفال / التلاميذ والموظفين الذين يعانون من الأعراض البقاء في المنزل حتى يصبحوا بصحة جيدة ثم الانتظار يومين على الأقل قبل العودة إلى المدرسة أو العمل. هذا ينطبق على الجميع بغض النظر عن نوع المرض. اليك بعض النصائح العامة حول الأشياء التي يمكنك القيام بها بنفسك لتجنب الإصابة بالأمراض المعدية أو نشرها ، مثل
    covid-19  :
اغسل يديك بشكل جيد ومتكرر بالماء والصابون.
حاول تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك.
حافظ على مسافة معينة من الأشخاص الذين يسعلون ويعطسون.
تجنب المصافحة باليد.
من أجل تقليل خطر الانتشار المحتمل للعدوى ، سيتم زيادة التنظيف في مباني الحضانة والمدرسة إلى عدة مرات في اليوم.
يرجى قراءة كيفية عمل بلدية نورشوبينغ على الموقع الإلكتروني التالي. يتم تحديث المعلومات باستمرار. https://www.norrkoping.se/information-om-det-nya-coronaviruset.html

نحن نتفهم أن هذا الوضع يمثل تحديًا، ولكن شكرًا على التفهم والأخذ بعين الاعتبار.

لكم الشكر والتحية
مدير المدرسة

Johanna och Maja

Inga kommentarer:

Skicka en kommentar